كيف تهئ خطة للتسويق على وسائل التواصل الاجتماعي في 2019؟

هل قمت بتجهيز خطتك للتسويق عبر شبكات التواصل الإجتماعي للعام 2019؟

إذا لم تقم بذلك بعد فنحن لا نلومك.

لأن عام 2018 كان عاماً عاصفاً على أقل تقدير بالتسويق على وسائل التواصل الاجتماعي.

أثير الكثير من الجدل حول فيسبوك بسبب التغيرات في خوارزمياته والقضايا المتعلقة بالخصوصية، بينما حقق انستجرام نجاحاً كبيراً من خلال طرح مجموعة كبيرة من الميزات بالإضافة إلى تجاوز عدد مستخدميه المليار مستخدم.

في الوقت ذاته أصبحت العلامات التجارية أكثر جرأة، حيث أطلقت حملات مدروسة ومثيرة للجدل في ظاهرها نتيجة لرغبة العملاء في رؤية العلامات التجارية تتحلى بالواقعية.

أدت أحداث العام الماضي بالإضافة إلى الاتجاهات الناشئة هذا العام إلى جعل المسوقين يعانون من ما يُعرف بالشلل التحليلي. فإلى أين نذهب في ظل كل هذه المعطيات؟

الأمر الأكثر أهمية هو أن يكون لديك استراتيجية من الأساس. لمنع وجود علامتك التجارية على الهامش فقد قمنا بتقسيم الخطوات اللازمة لوضع خطة تسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لكي تجتاز عام 2019 مُحدداً أهدافك بدقة.

1. ضع أهدافاً تتصدى لأكبر التحديات التي تواجهاك

الأهم فالمهم: يجب عليك تحديد ما تريد الحصول عليه من وسائل التواصل الاجتماعي بشكل عام.

قد تكون ترغب بالحصول على عملاء نشطون اجتماعياً أو قد تكون تريد تحقيق حصة سوقية أكبر في مجالك.

في كلتا الحالتين تذكر جيداً أن التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي سباق طويل جداً وليس سباق قصير.

يجب أن تسعى العلامات التجارية جاهدة لوضع أهداف قابلة للتحقيق على أرض الواقع. على سبيل المثال فإن الحصول على مليون متابع جديد على انستجرام في عام 2019 أمر يصعب تحقيقه. لكن من خلال تحديد أهداف واقعية أصغر يمكنك توسيع نطاق جهودك المتعلقة بالتسويق على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل معقول وبتكلفة مناسبة.

في ذلك الصدد يجب معرفة أن أهدافك ستؤثر على كل شيء بدءاً من ميزانيتك إلى شبكات التواصل الاجتماعي التي ستتعامل معها.

أمثلة على أهداف التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019

فيما يلي بعض الأهداف العملية التي يمكن أن تستهدفها العلامات التجارية بجميع أشكالها وأحجامها.

زيادة الوعي بالعلامة التجارية. لخلق وعي حقيقي ودائم بالعلامة التجارية تجنب الاكتفاء بنشر الرسائل الترويجية وحدها. فالتركيز على المحتوى يؤكد شخصيتك ويزيد ثقة متابعيك بك ويجعل احتمالية قيامهم بالشراء أكبر.

تحقيق مبيعات ذات جودة أكبر. من شبه المستحيل  تحقيق ما تريده في قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بك دون رصد أو الاستماع إلى كلمات أو عبارات أو هاشتاجات معينة. من خلال استهداف وسائل التواصل الاجتماعي بشكل أكثر كفاءة يمكنك الوصول إلى جمهورك بشكل أسرع.

دفع المبيعات وجهاً لوجه. تبحث كثير من الشركات التقليدية عن استراتيجيات للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي بهدف زيادة المبيعات داخل المتجر. هل تقوم علامتك التجارية بالترويج الكافي على وسائل التواصل الاجتماعي لإغراء الناس للقدوم إليك؟ هل تقوم بتنبيه العملاء وإخبارهم بما يجري في متاجرك بما في ذلك العروض الترويجية الداخلية؟

تحسين العائد على الاستثمار. تحقيق عائد استثمار إيجابي للتسويق على وسائل التواصل الاجتماعي لا يحدث بالصدفة. إن تخصيص وقت لمراجعة قنواتك الاجتماعية من شأنه أن يساعدك في خفض تكلفة العمالة والإعلانات والتصميمات. والنتيجة النهائية هي تحقيق نتائج أفضل مع إنفاق نفس ما تنفقه.

إنشاء قاعدة جماهيرية مخلصة. هل تروج علامتك التجارية للمحتوى الذي يُنشئه المستخدمون؟ هل يتفاعل متابعوك بشكل إيجابي من تلقاء أنفسهم دون تدخل منك؟ من الممكن أن يصبح عملاؤك أفضل مشجعيك وافضل مصدر للمحتوى الجديد، لكن هذا سيحدث فقط إذا قمت بتشجيعهم بالنشر لصالحك.

الاطلاع بشكل أفضل على المجال. ما الذي يقوم به منافسوك ويحقق نجاحاً؟ ما هي الاستراتيجيات التي يستخدمونها لدفع التفاعل أو المبيعات؟ هذا التحليل من شأنه أن يساعدك على الفهم الجيد لوضع علامتك التجارية على وسائل التواصل الاجتماعي وخارجها.

أي مجموعة من هذه الأهداف الواضحة من شأنها أن تساعدك على التعرف بشكل أفضل على الشبكات الاجتماعية التي يجب عليك استهدافها. في حالة الحيرة أجعل استراتيجيتك للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي بسيطة بدلاً من التشويش عليها بأهداف كثيرة من شأنها أن تؤدي إلى تشتيتك في النهاية.

2. ادرس جمهورك

وضع الافتراضات أمر خطير بالنسبة للمسوقين.

بفضل الكما الهائل من البيانات الديموغرافية وأدوات تحليل وسائل التواصل الاجتماعي الموجودة لم يعد عليك وضع أي افتراضات بعد الآن.

كثير مما تحتاج لمعرفته حول جمهورك لوضع استراتيجيتك للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي موجود بالفعل ومتاح للجميع.

لنأخذ البيانات الديموغرافية لوسائل التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي كمثال. هذه البيانات الديموغرافية ليست مجرد أرقام بل لها أهمية كبيرة، فهذه الأرقام تخبرك بشكل مباشر بالشبكات الاجتماعية التي يجب على علامتك التجارية استهدافها وبأنواع المحتوى التي يجب نشرها. وفيما يلي بعض المعلومات السريعة:

  • يعتبر كل من فيسبوك ويوتيوب من أفضل الأماكن للإعلانات، وقد يرجع ذلك جزئياً إلى أن قاعدة مستخدميهم من ذوي الدخل المرتفع.
  • معظم مستخدمي انستجرام تقل أعمارهم عن 30 سنة، مما يشير إلى أهمية استخدام محتوى جريء ومبهر ينضح بشخيصتك.
  • يفوق عدد النساء عدد الرجال على موقع بنترست، وتجدر الإشارة إلى أنه يحظى بأعلى متوسط قيمة للمتسوقين الاجتماعيين.
  • قاعدة مستخدمي لينكد إن هم من ذوي التعليم الجيد، مما يجعله مركزاً للمحتوى المتعمق والمرتبط بمجال محدد، وبالتالي فهو يكون أكثر تقيداً مما يوجد على فيسبوك أو تويتر.

البيانات الديموغرافية أعلاه تمنحك نظرة متعمقة على كل منصة تواصل اجتماعي منهم فماذا إذن عن عملائك؟ يجب إجراء المزيد من التحليل قبل أن تتمكن معرفة المعلومات الديموغرافية لعملائك على وسائل التواصل اجتماعي.

3. حدد أهم المقاييس بالنسبة لك

بعض النظر عما تبيعه يجب أن تكون استراتيجيتك للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي معتمدة على البيانات.

وهذا يعني التركيز على مقاييس وسائل التواصل الاجتماعي المهمة.

على الرغم من أن الإعجابات والمشاركات أمر جيد إلا أنها لا تزيد عن كونها مقاييس زائفة إذا لم ينتج عنها تفاعل مجدي أو مبيعات. ما الفائدة من ملايين المتابعين إذا لم يمكنك الاستفادة منهم بأي شيء؟

تعد مقاييس التفاعل ضرورية لبناء علاقات هادفة ودائمة مع متابعيك. من الرائع الحصول على عدد كبير من الإعجابات ونشر محتوى محبوب، لكن فيما يلي بعض المقاييس الإضافية التي يجب التركيز عليها في عام 2019:

  • مدى الوصول. مدى وصول المنشور هو عدد المستخدمين الذين رأوا المنشور. إلى أي مدى ينتشر المحتوى الخاص بك عبر وسائل التواصل الاجتماعي؟ هل يصل بالفعل إلى صفحات آخر الأخبار لدى المستخدمين؟ في مواجهة التغير المستمر لخوارزميات الوصول الطبيعي أو الأورجانيك فإن أهمية تتبع مدى الوصول أصبحت أكبر من أي وقت مضى.
  • النقرات. عدد النقرات على المحتوى الخاص بك أو على اسم أو شعار شركتك. يعد النقر على الروابط شيئاً حاسماً فيما يتعلق بفهم كيفية تنقل المستخدمين عبر قُمع التسويق الخاص بك. كما أن تتبع النقرات في كل حملة أمراً ضرورياً لفهم ما يثير الفضول لدى المستخدمين أو يشجعهم على الشراء.
  • التفاعل. العدد الكلي للتفاعلات الاجتماعية مقسوماً على عدد مرات الظهور. يتعلق التفاعل بمعرفة من الذي تفاعل مع المحتوى وما إذا كان عددهم يُمثل نسبة جيدة من مدى الوصول الإجمالي. هذا المقياس يُلقي الضوء على مدى معرفة جمهورك بك واستعدادهم للتفاعل معك.
  • أداء الهاشتاجات. ما هي الهاشتاجات الأكثر استخداماً من قبلك؟ ما هي الهاشتاجات الأكثر ارتباطاً بعلامتك التجارية؟ وأي الهاشتاجات تؤدي إلى أكبر قدر من التفاعل؟
  • الإعجابات الطبيعية والمدفوعة. عند النظر إلى عدد الإعجابات يجب تحديد أيها طبيعية وأيها مدفوعة. بالنسبة لمنصات مثل فيسبوك يعتبر تحقيق التفاعل الطبيعي صعباً للغاية، وهذا هو سبب اتجاه الكثير من العلامات التجارية إلى إعلانات فيسبوك. إلا أن الحصول على إعجابات طبيعية على انستجرام ليس بنفس القدر من الصعوبة.
  • الشعور. هذا هو مقياس لكيفية تفاعل المستخدمين مع المحتوى أو العلامة التجارية أو الهاشتاجات. هل رأى العملاء حملتك الأخيرة عدائية؟ ما نوع المشاعر التي تربط المستخدمين بهاشتاج حملتك الإعلانية؟ من الأفضل دائماً أن تتعمق في البحث وتتعرف على ما يقوله الناس.

ترتكز الاستراتيجيات الفعالة للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي على الأرقام. ومن هذا المنطلق يجب وضع هذه الأرقام في سياق يساهم في تحقيق أهدافك الأصلية.

4. اعرف جيداً ما الذي يقوم به منافسوك

قبل أن تبدأ في إنشاء محتواك الخاص يجب أن تكون لديك فكرة جيدة عما يقوم به منافسوك.

يتطلب القيام بذلك بعض التحليل السطحي. قد تلجأ بعض العلامات التجارية إلى أدوات تحليل للمنافسين خاصة بطرف الثالث للتعرف بشكل دقيق على الأرقام الخاصة بالمنافسين.

إن النظر في وجود منافسيك من شأنه أن يعطيك معلومات مباشرة ومفيدة لاستخدامها في استراتيجيتك للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. الهدف من هذا ليس تقليد منافسيك أو سرقة أفكارهم، بل التعرف على ما يحقق النجاح لهم وكيف يمكنك تعديل حملاتك وفقاً لذلك.

استراتيجيات مختلفة في نفس المجال

لنأخذ مثالاً على ذلك. دعونا نلقي نظرة على كيفية اتباع علامتين تجاريتين في نفس المجال لأسلوبين مختلفين تماماً فيما يتعلق باستراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

سنأخذ مثالاً من عالم الآيس كريم.

تمنح شركة Halo Top Cream الأولوية لصور المرئية والتعليقات الماهرة لإظهار جمال وتفوق منتجاتها. وتحصل منشوراتهم على الكثير من التفاعلات على أساس ثابت.

على الجانب الآخر تتخذ شركة Ben & Jerry’s أسلوباً مختلفاً تماماً على وسائل التواصل الاجتماعي.

بالإضافة إلى الصور الترويجية للمنتجات تنشر الشركة الكثير من المحتوى الذي يُنشئه المستخدمون. ولعل أبرز ما في الأمر هو أن شركة Ben & Jerry’s لا تحجم عن المنشورات المتعلقة بالسياسة. قد يقول البعض أنه لا توجد أي علاقة بين السياسة والآيس كريم، لكن العلامة التجارية قد حققت الكثير من الضجة من خلال وضع قيمها في المقدمة.

الخلاصة هنا هي أن العلامات التجارية لديها مساحة كبيرة جداً لتمييز نفسها عن منافسيها من حيث المحتوى والمشاركة.

من المؤكد أنه يجب عليك معرفة من هم منافسيك قبل أن تبدء في التركيز على إنشاء محتوى خاص بك.

كيفية التعرف على منافسيك على وسائل التواصل الاجتماعي

الطريقة الأبسط للعثور على منافسيك هي من خلال إجراء بحث بسيط على جوجل. ابحث عن أهم الكلمات المفتاحية والعبارات والمصطلحات المتعلقة بالمجال لرؤية من سيظهر لك.

على سبيل المثال إذا كنت تقوم ببيع أنواع مختلفة من الصابون فإن عبارة “صابون طبيعي يدوي الصنع (handmade natural soaps)” ستكون مناسبة جداً للبحث. استبعد المتاجر الكبرى مثل أمازون و Bath & Body Works ثم ألق نظرة على النتائج التي تظهر لك سواءً بشكل طبيعي أو من خلال الإعلانات.

بعد ذلك يجب عليك معرفة أي هؤلاء المنافسين نشط على وسائل التواصل الاجتماعي. في هذه الحالة نجد أن شركة Wild Soap الصغيرة لها وجود نشط ومزدهر على وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا يعني أنها مرشح رائع لتتبعه.

بعد تحديد مجموعة من المنافسين في المجال سيكون من الذكاء أن تستخدم أداة لتحليل المنافسين على وسائل التواصل الاجتماعي مثل Sprout Social لتتبع المحتوى على فيسبوك وانستجرام. هذا من شأنه أن يدلك على الهاشتاجات التي يستخدمونها والمحتوى الذي ينشرونه. وبمجرد تحليل مجموعة من المنافسين ستصبح لديك فكرة أفضل عما يريده جمهورك.

5. إنشاء محتوى اجتماعي تفاعلي والاهتمام به

من الواضح أن استراتيجيات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي ترتكز على المحتوى.

في هذه المرحلة يجب أن تكون لديك فكرة جيدة حول ما يجب نشره بناءً على أهدافك وهويتك التجارية، كما أنك يُفترض أن تكون قد حددت الشبكات الاجتماعية التي ستغطيها.

لا تزال مشتتاً حول مواصفات ما يجب أن تنشره؟

حسناً، لا مشكلة.

من اختيار التصميمات والتعليقات الصحيحة إلى الوصول لتوازن بين الدعاية والشخصية هناك الكثير لتفكر فيه. هناك بالتأكيد ضغوط كبيرة تقع على الشركات في عصر يقول فيه 46% من المستخدمين أنهم سيلغون متابعة أي علامة تجارية تفرط في الترويج والدعاية. وبالإضافة لذلك يقول 46% من المستخدمين أنهم سيلغون متابعة أي علامة تجارية تشارك الكثير من المحتوى غير ذي الصلة.

للمساعدة في تضييق مواصفات ما يجب أن تنشره دعنا نبدأ بالاتجاهات الاجتماعية وأفضل الممارسات لعام 2019. ضع في حسبانك العناصر التالية أثناء وضع خطتك للتسويق على وسائل التواصل الاجتماعي.

محتوى الفيديو للتسويق عبر وسائل التواصل

أصحبت حاجة العلامات التجارية لإنشاء الفيديوهات أكبر من أي وقت مضى.

عبر جميع المنصات الاجتماعية يعتبر محتوى الفيديو من بين الأكثر مشاهدة ومشاركة. يقوم موقعا فيسبوك وانستجرام على وجه الخصوص بعرض الفيديوهات بشكل كبير في الوقت الحالي، وهو أمر هام بالنظر إلى استمرار خوارزميات كل منهما في التطور في عام 2019.

هل أستخدم البث المباشر؟ أم فيديوهات طويلة؟ أم فيديوهات قصيرة متتالية؟ لا توجد إجابة محددة على هذا السؤال للشركات التي تلعب دور المنتج في هذه الأيام بغض النظر عن ميزانيتك.

المحتوى المُنتج من قبل المستخدمين

مهما تحدثنا فإننا لن نتمكن من توضيح مدى أهمية الاهتمام بالمحتوى الذي ينشئه المستخدمون على هاشتاجات العلامات التجارية. في الوقت الحالي يحب العملاء بشدة المحتوى الصادق الذي لا يحتوي على الدوام على اللمسات الاحترافية المصقولة. أقل ما تحققه من الاهتمام بالمحتوى الذي يُنشئه المستخدمون ونشره هو تقليل الأعباء الواقعة عليك وتخفيف ضغط التفكير المستمر في أفكار جديدة.

إنشاء مواضيع للمحتوى

أحد أصعب التحديات التي تتعلق بالمحتوى المرئي هي إنشاؤه على أساس يومي. يوضح موقع Venngage أن 36.7% من المسوقين يقولون أن مشكلتهم الأولى فيما يتعلق بإنشاء المحتوى المرئي هي القيام بذلك باستمرار.

هذا يوضح لنا مدى أهمية المحتوى المرئي للمسوقين والأشخاص الذي يرغبون بالوصول إليهم. ولهذا السبب يُعد إنشاء مواضيع للمحتوى أسلوباً رائعاً لتقسيم المحتوى الخاص بك. يعتبر انستجرام أحد القنوات الرائدة للعمل على المواضيع المرئية.

على سبيل المثال تقوم شركة Anthropologie بعمل رائع لجعل صفحتها على انستجرام منظمة ومليئة بالألوان ومثيرة للعينين.

انظر كيف تستخدم شركة Profetic أسلوب تجميع صور المحتوى لربط صفحتهم ببعضها البعض وتقديم شيء مختلف كلياً.

إذا كان الاستمرار يمثل لك مشكلة في استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي ففكر في الطريقة التي يمكن أن تساعدك بها المواضيع.

6. منح التوقيت أولوية قصوى

لا يقتصر الأمر على أن العملاء يتوقعون ردوداً اسرع من الشركات في عام 2019، ولكن أيضاً يتوقعون محادثات هادفة بشكل منتظم.

لنبدأ بالنقطة الأولى. منصات التواصل الاجتماعي هي عبارة عن شبكات. أي أنها مكاناً لإجراء المحادثات ومشاركة المحتوى.

يجب أن لا تنسى علامتك التجارية هذه العناصر الأساسية ل”شبكات” التواصل الاجتماعي. يجب بذل الجهد الكافي لضمان عدم ضياع أي فرصة للتواصل أو التفاعل.

في عالم شبكات التواصل الاجتماعي تكتسب علامتك التجارية قدراً جيداً من الاحترام بمجرد وجودك والتحدث مع جمهورك. لهذا السبب يعد الاهتمام بالعملاء على المنصات الاجتماعية شيئاً مهماً جداً للشركات التي ترغب في زيادة الوعي بعلاماتهم التجارية. إن الأمر كله يتعلق بالتفاعل.

ومن خلال استخدام الأدوات المناسبة لمراقبة وسائل التواصل الاجتماعي يمكنك العثور على الكثير من الحالات التي تحتاج منك للتفاعل والرد والاستجابة لاستفسارات العملاء، وهذا على مختلف وسائل التواصل الاجتماعية.

يمكن أن يؤدي تعيين مجموعات معينة للقيام مهام محددة إلى مساعدة فريق العمل الخاص بك على العمل بسلاسة ومرونة، سواء كانت المجموعة تتكون من شخص واحد أو 100.

انشر في أفضل وقت للتفاعل

متى تكون شركتك متاحة للتفاعل والتجاوب مع العملاء؟

يوصي البعض بأوقات محددة للنشر، مثل النشر في وقت متأخر من المساء. لكن إذا لم تكن شركتك موجودة للتواصل مع العملاء فما هي الجدوى من النشر في وقت “مفضل”؟

بدلاً من ذلك حاول التأكد من تواجد مديري التواصل الاجتماعي أو مديري المجتمع وأنهم على استعداد للإجابة على أي أسئلة أو مخاوف تتعلق بالمنتج في وقت نشركم للمحتوى. من الجيد أن تعرف أفضل الأوقات للنشر على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن من المهم للغاية التفاعل مع الجمهور بعد النشر.

وفقاً للمؤشر الخاص بنا يبلغ متوسط وقت استجابة العلامات التجارية حوالي 10 ساعات، لكن هناك شيء يجب أن تعلمه وهو أن معظم المستخدمين يرون أنه يجب على الشركات أن ترد على رسائل وسائل التواصل الاجتماعي في غضون أربع ساعات.

مع كل الخوارزميات الجديدة يواجه المحتوى صعوبة متزايدة للوصول بشكل طبيعي إلى غالبية جمهورك. لذلك فإن آخر ما تود القيام به هو تجاهل أولئك الذين يشاركون وفقد بعض الذي يحتمل أن يسيروا في قمع التسويق الخاص بك.

7. قيم الأساليب التي تحقق النجاح والتي لا تحقق النجاح وكيف يمكنك تحسينها

بوصولك إلى هنا يجب أن يكون لديك تصوراً للإطار العام لاستراتيجيتك للتسويق الاجتماعي لعام 2019.

ومع ذلك من المهم أن تكون قادراً على تكييف استراتيجيتك على مدار العام.

بدون تحليل جهودك باستمرار لن تتمكن أبداً من معرفة أي حملاتك ذات جدوى كبيرة وأيها ذات جدوى أقل. إن وجود نظرة متعمقة ودقيقة على نشاطك على وسائل التواصل الاجتماعي يساعد في وضع الأمور في نصابها الصحيح. هذا يعني تحديد المحتوى الذي يحقق أفضل أداء وتعديل حملاتك وفقاً لذلك.

لا يمكن لأحد إنكار أن وسائل التواصل الاجتماعي تعتمد بشكل كبير على التجربة والخطأ. مراقبة المقاييس المتعلقة بحملاتك في الوقت الفعلي تتيح لك إمكانية إجراء تعديلات صغيرة على استراتيجيتك للتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي بدلاً من التغييرات الشاملة المستهلكة للوقت. هذا الأسلوب الديناميكي للتسويق يساعد على تحقيق النجاح في عالم تتطور فيه وسائل التواصل الاجتماعي يوماً بعد يوم.

وبهذا نختتم قائمتنا الخاصة بأفضل الأساليب لوضع خطتك التسويقية على وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2019!

هل لديك استراتيجية للتسويق على وسائل الاجتماعي تفي بالمطلوب؟

نأمل أن يكون هذا الشرح قد قدم لك بعض الإلهام والتوجيه للوصول إلى أهدافك المتعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي لهذا العام.

حظاً سعيداً ونتمنى لكم عاماً مليئاً بالنجاح!

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *