إعلانات الدفع مقابل النقرة Pay Per click

الدفع لكل نقرة (Pay Per Click)  أو ( إعلانات الدفع مقابل النقرة PPC advertising) هو شكل من أشكال التسويق الإلكتروني المدفوع حيث يدفع المعلنون مبلغاً معيناً في كل مرة يتم فيها النقر على إعلاناتهم.

ينطبق مصطلح الدفع مقابل النقرة على الإعلانات المدفوعة على شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك، و تويتر، و لينكد إن. ومع ذلك، سنركز اليوم على منصة جوجل أدوردس (Google AdWords) التي تساعد إعلاناتك على الظهور لمستخدمي محرك البحث، وإتاحتها في أعلى صفحة نتائج اليحث في جوجل.

سنستكشف أيضاً شبكة جوجل الإعلانية (Google Display Network) والتي تعرض إعلاناتك على مواقع الإنترنت التي يزورها عملاؤك.

سنلقي نظرة على كلا الخدمتين لمساعدتك على تحديد ما يلائم عملك وأفضل طريقة للوصول إلى جمهورك المنشود.

اعلانات الدفع مقابل النقرة
اعلانات الدفع مقابل النقرة

كيف تقرر ما إذا كان الدفع لكل نقرة PPC ملائماً لعملك:

لتقرير ذلك سوف تحتاج إلى تقييم ما إذا كان بإمكانك المشاركة. هل تمتلك ميزانية للإعلانات المدفوعة أو أنك تحتاج للتركيز على تضخيم الوصول العضوي الطبيعي (Organic reach) بواسطة الإهتمام مثلا بتهيئة موقع الإلكتروني لمحركات البحث SEO؟ إذا كان لديك ميزانية للإعلانات  المدفوعة فهل من الأفضل إنفاقها بالكامل على حملة الدفع لكل نقرة أم أن هناك تكتيكات مدفوعة أخرى عليك أن تضعها في الحسبان؟

الدفع لكل نقرة هو خيار فعال إذا كنت تريد الوصول إلى الأشخاص الذين يبحثون عن عناصر متعلقة بعملك.

 إذا قررت إنشاء حملة دفع لكل نقرة فسوف تتحدد ميزانيتك بناءً على جمهورك ، والمنافسة ، ونوع المنتجات أو الخدمات التي ترغب في الإعلان لها.

  • اختيار أفضل خيار في الدفع لكل نقرة على جوجل من أجل استراتيجيتك:

لماذا جوجل أدوردز Google AdWords ؟

يساعدك جوجل أدوردس على وصول عملك إلى الجمهور المستهدف الذي يبحث عن عناصر معينة متعلقة بعلامتك التجارية ، ومنتجاتك ومحتواك. أولاً ، دعنا نلقي نظرة على المميزات لمساعدتك على تقرير ما إذا كان جوجل أدوردس سيساعدك على تحقيق أهدافك التسويقية ويُمكِّنك من الوصول إلى جمهورك المثالي.

المميزات:

  • استخدام مُخطط جوجل أدوردس للكلمات المفتاحية (Google AdWords Keyword Planner) المجاني لمساعدتك على البحث عن الكلمات المفتاحية أو الدلالية (Keywords) الطويلة التي يبحث عنها عملاؤك- استخدم تلك العناصر لإنشاء حملتك.
  • إنشاء إعلانات واضحة توصل رسالتك عن المنتجات أو الخدمات التي يبحث عنها عملاؤك.
  • وضع ميزانية يومية حتى تتأكد من أنك لن تتعدى إنفاقك المحدد.
  • الوصول إلى عملائك بغض النظر عن الجهاز المستخدم في البحث – على سبيل المثال جهاز الكمبيوتر أو الجوال المحمول أو التابلت.
  • قياس تأثير حملتك ومعرفة عدد الأشخاص الذين يشاهدون إعلاناتك، والنسبة المئوية للذين نقروا على إعلاناتك وكمية المبيعات التي حققتها كنتيجة مباشرة.
  • بإمكانك اختبار وضبط إعلاناتك في أي وقت و إيقاف عرضها و بدء تشغيلها بما تراه مناسباً.
اعلانات الدفع لكل نقرة لمزيد من العملاء المحتملين

لماذا تختار شبكة جوجل الإعلانية (Google Display Network) ؟

تسمح لك شبكة جوجل الإعلانية بوضع إعلانك أمام الشخص الصحيح في الوقت الصحيح وفي الأقسام الصحيحة على المواقع الإليكترونية ذات الصلة.

عليك أولاً أن تلقي نظرة على المميزات لترى ما إذا كانت هي الخيار الصحيح لك.

المميزات:

  • بإمكانك الاختيار من بين مجموعة من أشكال الإعلانات ، بما في ذلك الإعلانات النصية ، و الإعلانات المصورة ، وإعلانات الهاتف المحمول ، و إعلانات الفيديو.
  • استهدف إعلاناتك لضمان وصولها إلى الجمهور الصحيح الذي تختاره – تتيح لك خاصية استهداف المواضيع وضع إعلاناتك على المواقع المتصلة بمواضيعك المختارة.
  • هناك خيار لإعلانات مُعدة مسبقاً بإمكانك اختيارها و تخصيصها أو بإمكانك إنشاء إعلاناتك الخاصة من البداية.
  • تقوم خاصية التسعير التلقائي(automatic bidding tool)  بضبط ميزانية إعلاناتك تلقائياً – يتم ضبط الميزانية للتأكد من أن إعلاناتك تحقق الحد الأقصى من النقرات بأقل تكلفة.
  • تتيح لك تقارير الوصول والتكرار تتبع وقياس أداء إعلانك كما يُمكِّنك من استكشاف عدد الأشخاص الذين يصلهم إعلانك وعدد الأشخاص الذين قاموا بالنقر عليه.

الإعلان بطريقة الدفع لكل نقرة   (Pay-Per-Click “PPC’) هو أحد أسرع الطرق لجذب العملاء المحتملين إلى موقعك الإلكتروني.

باستخدام أدوات كجوجل أدوردس(Google AdWords)  ، و تسويق بحث ياهو (Yahoo search marketing) وغيرها ، يتمكن أصحاب الأعمال من عرض إعلاناتهم في أقسام النتائج الدعائية في صفحات نتائج البحث ، ويدفعون رسوماً في كل مرة يتم النقر فيها على الإعلان.

ولكن تلك الطريقة قد تصبح مخاطرة إذا لم يتم تنفيذها بالشكل الصحيح. فقد تنفق الكثير من المال دون الحصول على عدد العملاء الذي كنت ترغب فيه.

إذا كنت حديث المعرفة بإعلانات الدفع لكل نقرة ، لا داعي للقلق. مازال بإمكانك تعلم كيفية إدارة حملة مربحة عن طريق الممارسة والخبرة.

فيما يلي خمسة أخطاء مكلفة سترغب في تجنبها عندما تبدأ حملة الدفع لكل نقرة :

إرسال الزوار إلى صفحتك الرئيسية.

لنفرض أنك تدير حملة دفع لكل نقرة بناءً على الكلمة المفتاحية ” كاميرا نيكون دي 90 الرقمية Nikon D90 digital camera” – إحدى  المنتجات التي تبيعها على موقعك. تقوم ببناء الإعلان ليعمل في كل مرة يتم فيها البحث عن تلك الكلمة على محرك البحث ، وتقوم باستخدام رابطاً يعيد توجيه القراء الذين ينقرون على إعلانك إلى الصفحة الرئيسية لموقعك. والآن على هذا المستخدم أن يبحث بدقة على موقعك ليجد نفس طراز الكاميرا – هذا إذا قرر إزعاج نفسه بالبقاء.

في تلك الحالة ، تكون قد حصلت على زائر مستهدف ولكنك أجبرته على بذل جهد للحصول على المعلومات التي وعدته بها.

يتمثل النهج الأفضل في وضع رابطاً لصفحة منتج الكاميرا ، لتجنب أي إحباط ، وتقريب الزوار خطوة من إكمال عملية الشراء.

بقدر الإمكان، قُد زوار حملتك إلى صفحة هبوط (Landing Page) موجهة.

إذا لم يكن لديك صفحة هبوط مخصصة للمنتج لتحيل الزوار إليها ، أنشيء صفحات هبوط مخصصة تقدم للقارئ المعلومات الدقيقة التي يبحث عنها.

إرسال الزوار إلى صفحة الاتصال الخاصة بك.

تقوم بعض الشركات بإرسال زوار الإعلانات مباشرة إلى صفحة الاتصال الخاصة بها للإجبار على الاشتراك في الرسائل الإخبارية أو استمارات الإشتراك المختلفة (lead generation form).

بالإضافة إلى إحباط الزوار وإلحاق الضرر بفرص البيع، فإن ذلك أيضاً يتعارض مع إرشادات وقوانين قوقل لنظام الدفع لكل نقرة .

إذا كنت تعلن عبر جوجل أدوردس على سبيل المثال ، كن على علم بأن مطالبة الزوار بملء نماذج التقديم في مقابل شيء مجاني يتعارض مع تعليمات قوقل.

الفشل في اختبار التقسيم (Split – test) لنصك الإعلاني

للحصول على أفضل نتيجة، تجنب تشغيل إعلاناتك دون اختبارها في البداية.

 بإمكانك إجراء اختبار التقسيم لإعلاناتك عن طريق إنشاء عدة نسخ من النص الإعلاني لكل مجموعة من مجموعات إعلانات الدفع لكل نقرة الخاصة بك. بهذه الطريقة ، يمكنك تحديد أي الكلمات التي تؤدي إلى أكثر نقرات و اتخاذ إجراءات على الموقع (On-site conversions).

تسمح لك كل محركات الدفع مقابل النقرة تقريباً بإجراء اختبار التقسيم، لكن تأكد من أن بدائل إعلانك ستُعرض بشكل عشوائي لكي تعطيك معلومات واحصاءات مفيدة.

 تستخدم بعض أنظمة الدفع لكل نقرة خوارزميات تنبؤية (Predictive algorithms) لعرض بدائل الإعلان التي تبدو أكثر نجاحاً ، ولكن هذا يقلل من سلامة بيانات اختبار التقسيم.

 يمكنك إيجاد التعليمات عن كيفية التأكد من أن نماذج الإعلان تُعرض عشوائياً في دليل المساعدة في محرك البحث.

الاعتماد كلياً على إعلانات الكلمات المفتاحية واسعة التطابق “broad match keyword”

تُعرض إعلانات الكلمات المفتاحية “واسعة التطابق” عندما يتم البحث عن كامل الكلمة المفتاحية أو جزء منها، مما يقدم أكبر زيارات ممكنة. ولكنك بذلك تضحي بالوصول ذي الصلة بعملك.

على سبيل المثال ، بفرض أنك شركة محاماه وتستهدف الجملة ” محامي طلاق” بإعلان واسع التطابق. يفترض أن يظهر إعلانك على صفحة نتائج البحث عن “محامي طلاق” ، ولكنه قد يظهر أيضاً عند البحث عن الجمل ” أسباب الطلاق” ، أو” محامي مخالفات السير” ، أو ” كيفية التعامل مع الطلاق من أجل الأطفال”. في تلك الحالات ، ستضيع أموالك على أبحاث لا صلة لها بعملك

قد يقلل ضبط إعلاناتك بأن تكون مطابقة كلياً (exact match) من الزيارات المحتملة ، لكنها تساعدك على التأكد من أن إعلاناتك تظهر في استعلامات البحث الأكثر صلة بعملك.

عدم الاستفادة من الكلمات المفتاحية السلبية (negative keywords)

يفشل العديد من الناس في استخدام الكلمات الدلالية السلبية، والتي يمكنها أن تمنع الإعلانات من الظهور عندما يتم  البحث عن كلمات معينة.

 باستخدام المثال السابق ، إضافة كلمة ” مخالفات السير” ككلمة مفتاحية سلبية إلى مجموعتك الإعلانية سيمنع إعلانك عن ” محامي الطلاق” ذي المطابقة الواسعة من الظهور في نتائج البحث عن ” محامي مخالفات السير”.

إضافة الكلمات المفتاحية السلبية إلى حملتك الإعلانية للدفع مقابل النقرة واحدة من طرق التحكم في الصلة دون تقليل الزيارات المحتملة الناتجة عن استخدام إعلانات واسعة التطابق Broad match. لكنك ستحتاج إلى بذل الوقت في إيجاد أكبر قدر من الكلمات المفتاحية السلبية التي قد تؤثر على حملتك.

المصادر

https://digitalmarketinginstitute.com/blog/beginners-guide-googles-pay-per-click-advertising

https://www.entrepreneur.com/article/226350

مصادر الصور

Technology vector created by rawpixel.com – www.freepik.com

Background vector created by rawpixel.com – www.freepik.com

Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *