مستحضرات وادوات التجميل والعناية الشخصية وكيف تتحول لعالم للتجارة الإلكترونية – تقرير مجاني

مقدمة

تعتبر أدوات ومستحضرات التجميل و العناية الشخصية أحد أقدم الصناعات في العالم. ولقد كانت طريقة توزيع التجار لهذه المنتجات وطريقة شراء المستهلكين لها ثابتة إلى درجة كبيرة ولم تتغير منذ عقود طويلة، مما أدى إلى حدوث توحيد في السوق نتج عنه سيطرة مجموعة صغيرة من كبار اللاعبين على كامل القطاع.

مستحضرات وادوات التجميل والعناية الشخصية وكيف تتحول لعالم للتجارة الإلكترونية - تقرير مجاني

إلا أن سوق أدوات ومستحضرات التجميل قد بدأ في التغير تغيراً جذرياً، سواءً من حيث طريقة توزيع المنتجات أو من حيث طريقة بيعها.

مع ظهور شركات أدوات ومستحضرات التجميل إلكترونية أصبح من الواضح أن الطريقة التقليدية لممارسة الأعمال التجارية قد بدأت تواجه عوائق جدية. وفقاً لدراسة أجرتها شركة ديلويت (Deloitte) عام 2017 فإن قنوات البيع القديمة مثل المتاجر التقليدية تواجه تحديات من المبيعات عبر الإنترنت والمتاجر المتخصصة.

قد تبدو هذه السلوكيات المتغيرة مدعاة للقلق، إلا أنها في واقع الأمر تمثل فرصة رائعة. فتقنيات التجارة الإلكترونية الجديدة والمتوفرة على نطاق واسع تمكن العلامات التجارية من الوصول مباشرة إلى عملائها بشكل فعال سواءً كانوا مستهلكين تقليديين أو شركات أخرى متجاوزة هذه القنوات التقليدية.

 أصبح من الممكن الآن لأصحاب الأعمال والعلامات التجارية الدخول بسهولة إلى أسواق جديدة والتوسع بطرق لم تكن متاحة من قبل.

يمثل جيل الألفية جزءاً متزايداً من السوق، حيث تقدر شركة ديلويت أنه سيمثل حوالي 30% من إجمالي مبيعات التجزئة على مستوى العالم بحلول عام 2020. كما أن توجههم إلكتروني النزعة يؤثر على عادات الشراء الخاصة بالفئات السكانية الأخرى.

 يبحث المزيد والمزيد من الأشخاص عن العلامات التجارية والمنتجات الجديدة على الإنترنت، ويقومون بعمليات الشراء عبر الإنترنت. حتى العلامات التجارية الفاخرة التي لطالما كانت في منأى عن تغير العادات الشرائية يُتوقع أن تشهد تحول 40% من مبيعاتها إلى الإنترنت بحلول عام 2020.

الخبر السيء هو أنه من الممكن أن تجد شركات أدوات ومستحضرات التجميل التي تقاوم التجارة الإلكترونية في وقت قريب أن مبيعاتها و حصتها السوقية تتناقص.

في هذا التقرير نناقش لماذا أصبحت الطرق التقليدية لممارسة الأعمال التجارية مهددة. وكيف يمكنك من خلال تنويع قنوات البيع الخاصة بك وتبني التقنيات الإلكترونية وبناء مجتمع مخلص، مواجهة الآثار السلبية الناتجة عن تغير التركيبة السكانية والتكنولوجيا وسلوكيات المستهلكين، مع الاستفادة بأقصى قدر ممكن من هذه التحولات.

سهولة الشراء من المتاجر الإلكترونية

 يسعى المستهلكون من جميع الفئات العمرية بنشاط للحصول على الراحة التي يوفرها لهم الشراء عبر الإنترنت، و في دراسة شركة ديلويت لعام 2017 توصلت إلى أن 81% من متسوقي منتجات التجميل الذين استخدموا الوسائل الإلكترونية قبل أو خلال رحلة التسوق قد فعلوا ذلك بسبب سهولة عملية الشراء.

نتناول أيضا في هذا التقرير كيف جعل عالم الإنترنت الانضمام إلى مجتمع من الأقران المتشابهين في التفكير أسهل من أي وقت مضى. لحسن الحظ تتمتع صناعة أدوات ومستحضرات التجميل على وجه الخصوص بمجتمع قوي على الإنترنت يتكون من المعجبين المخلصين والمؤثرين والموردين – مما يجعل هذه المجتمعات أماكن تركيز مثالية لأعمالك التجارية للبيع للمستهلكين والشركات على حد سواء.

يعتبر مجال مستحضرات التجميل أحد أصعب المجالات التي يمكن أن تتواجد فيها في الوقت الحالي. وفي حين أن مبيعات التجارة الإلكترونية قد نمت بنسبة 15.6 بالمائة  -أي أكثر من خمسة إضعاف النمو الإجمالي لمبيعات التجزئة- إلا أن العلامات التجارية لمستحضرات التجميل تواجه تحديات معينة عند انتقالها إلى العالم الإلكتروني. حيث أن إمكانيات نمو التجارة الإلكترونية لمن يبيعون مستحضرات التجميل تعيقها الأخطار الكامنة في وضع هذه المنتجات في العالم الإلكتروني.

متاجر الكترونية ناجحة وأفكار للتحول الإلكتروني

يحتوي التقرير أيضا عن عدد الطرق التي يمكن أن تستخدمها الشركات والمؤسسات التي تعمل في مجال مستحضرات التجميل والعناية الشخصية للعمل بربحية في هذا العالم الإلكتروني المتسارع مع امثلة لتجارب ومتاجر إلكترونية ناجحة في هذا المجال .

أصبحت التجارة الإلكترونية الآن مسؤولة عن 10 بالمائة من إجمالي إنفاق المستهلكين، وهذه النسبة تزداد عاماً بعد عام. ومن بين الأسواق التي تبلي بلاءً حسناً في عالم التجارة الإلكترونية ما قد يفاجئك – سوق مستحضرات التجميل.

قد يبدو ذلك شيئاً غير منطقي في البداية نظراً لأن مستحضرات التجميل هي منتجات تحتاج للتجربة الواقعية بطبيعتها. أول ما قد يخطر ببالك هو رغبة العملاء في معرفة رائحة لوشن أو ملمس أحمر شفاه من خلال التجربة الشخصية، لكن بفضل المنتجات الجديدة وطرق التسوق الذكية فإن سلوكيات التسوق لمستهلكي مستحضرات التجميل تتطور.

سواء كانت العلامة التجارية لمستحضرات التجميل حديثة العهد أو كانت تسعى لزيادة ما تقدمه للجمهور أو ترغب بتكييف عقود من النجاح مع توجهات المتسوق العصري فإن التجارة الإلكترونية تثبت باستمرار أنها استراتيجية فعالة للوصول إلى العملاء المتحمسين.  و مع استمرار هذه العلامات التجارية في الكفاح من أجل زيادة حصتها السوقية فإننا سنجد المزيد من الشركات المبدعة والتقنيات المبتكرة التي ستستمر في تغيير طريقة تسوقنا.

حمل التقرير

أعرف المزيد عن هذه التقنيات التي يمكنك تطبيقها اليوم لنقل أعمالك الى المرحلة التالية.


Leave a comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *